ماهي أساليب الاحتيال التي تحذر «سدايا» منها؟
Twitter Facebook Pinterest Linkedin Email Whatsapp

ماهي أساليب الاحتيال التي تحذر «سدايا» منها؟

 بالنظر إلى ما تشهده المملكة اليوم من تحول رقمي واسع النطاق، أصبح من الضروري نشر الوعي الأمني وحث الأفراد على الحفاظ على أمن وسلامة بياناتهم الشخصية.وفي ظل هذا العصر الرقمي وسهولة مشاركة البيانات مع الملايين، تفشت عمليات الاحتيال والنصب  الإلكتروني على نحو غير مسبوق. حيث أتقن العديد من المحتالين أساليب عديدة للاحتيال عبر البريد الإلكتروني والمكالمات الهاتفية والرسائل النصية; فضلاً عن تجنيد وسائل التواصل الاجتماعي أيضاً.
وخلال الأيام الماضية، رصد البنك المركزي «ساما» عدداً من الشكاوى المتعلقة بسرقة الحسابات المصرفية وعمليات الإحتيال; مما دفع الهيئة السعودية للبيانات و الذكاء الإصطناعي «سدايا» لتحذير عموم المواطنين والمقيمين من التجاوب مع أساليب وممارسات الاحتيال المالي، والإبلاغ فوراً عن أي نشاط مشبوه.

في الواقع، تتصدر جرائم الاحتيال قائمة الجرائم على مستوى العالم; حيث يقع ضحيتها سنوياً عدد هائل من الأشخاص من مختلف المناطق الجغرافية والخلفيات الإجتماعية والفئات العمرية. فمن المعروف عن عصابات الإحتيال إنهم متصيدون ماھرون وانتھازیون، وعليك أن تبقى متيقظاً بدورك!

لتجنب الوقوع في عمليات الإحتيال المالي، كن على معرفة واطلاع مستمر بأساليب الاحتيال المالي

Compare Car insurance quotes

Get a quote

أبرز أساليب وطرق الاحتيال

أساليب الاحتيال المالي متطورة ومتجددة، تتغير وتتخذ أشكالاً وصوراً متعددة بين الفينة والأخرى. إلا أن هدفها واحد لا يتغير وهو نيل معلوماتك الشخصية للوصول إلى رصيدك المصرفي والاستيلاء على أموالك. إليك 3 وسائل يوظفها المحتال للتصيد:

  1. المكالمات الهاتفية: عليك توخي الحذر عن استلام مكالمات واردة من أرقام مجهولة المصدر; حيث يقوم أغلب المحتالين بالادعاء زيفاً إنهم أفراد ينتسبون إلى إحدى المصارف أو الجهات حكومية أو شركات التأمين المرخصة لكسب ثقة الناس بالأسماء المعروفة ثم استدراجهم للحصول على أموالهم وبياناتهم الشخصية.
    • ولكسب ثقتك، قد يستعين بعض هؤلاء المحتالين ببرمجيات تغيير الأرقام; بحيث يوهمك إن الإتصال الذي تلقيته قادم من رقم محلي، بينما هو قادمٌ في حقيقة الأمر من محتالين في الخارج.
  2. البريد الإلكتروني: كما يعتبر البريد الإلكتروني والمواقع الإلكترونية مكاناً مفضلاً للمتصيدين. ويعد تزوير العنوان أبرز أساليب الاحتيال الشائعة التي يعمد إليها المحتالون لإيهام الضحايا بصحة عناوين البريد أو الموقع الإلكتروني هو استبدال الحروف أو محوها. مثل: micros0ft.com حيث تم استبدال “o” الثاني ب 0 أو. لذلك كُن يقظاً لكل خطأ إملائي.
    • وكدليل آخر للمصداقية، يعمد هؤلاء لاستخدام صور لشخصيات مجتمعية بارزة أو شعارات لجهات حكومية أو مؤسسات معروفة.
  3. الرسائل النصية: بالطريقة مثلها، قد تستدرج الرسائل النصية الخادعة الضحايا إلى زيارة روابط مشبوهة الضارة أو مشاركة بياناتهم على مواقع إلكترونية مزورة

كلما ثقفت النظر، كلما وجدت أكثر

 تفشل الكثير من عمليات الاحتيال بفضل انتشار الوعي واتباع الحذر. من أجل سلامتك، تعرف على بعض السيناريوهات الخداع التي يستعين بها المحتالون لتنفيذ عمليات الاحتيال والإيقاع بضحاياهم:

  • على وجه العموم، يسعنا القول إن الطريقة الأمثل لتفادي عمليات النصب والاحتيال الإلكتروني هي تجنب الرسائل والروابط مجهولة المصدر; نظراً لأن العديد وقعوا ضحايا لعمليات الاحتيال المالي بهذه الطريقة.
    • عمليات التوظيف والشواغر الكاذبة: هل قمت بتلقي بريد إلكتروني من صاحب عمل قدم لك عرض عمل لوظيفة لم تكن قد تقدمت لها؟ تمهل وأبحث جيداً عن معلومات الشركة وتثبت من هوية المُتصل كذلك. وأعلم حالما يتم تنبيهك بضرورة تسديد الرسوم لإستكمال مراحل عملية التوظيف إنها خدعة.
    • وصول شحنة غير متوقعة: يستغل المحتالون أيضاً أسماء شركات توصيل معروفة، مدعية وجود شحنة “قيد الاستلام”.وللتمكن من استلام الشحنة، ماعليك سوى دفع مبلغ بسيط، عبرالرابط الإلكتروني المُرسل.
    • سداد الفواتير: كن متيقظاً اذا وصلتك رسالة تنبهك بضرورة سداد فاتورة على وجه الاستعجال مثل “سيتم تعليق حسابك في غضون 24 ساعة”. وتتسم صياغة محتوى رسائل الاحتيال بركاكة اللغة والإملاء، واستخدام عبارات عامة غير شخصية، مثل “سيدي العزيز/ سيدتي العزيزة”.
    • عروض الاستثمارات غير الواقعية: قد تتم دعوتك للمشاركة في فرص الاسثتمار ذات العائد المرتفع. وإذا بدت الأرباح خيالية لدرجة يصعب تصديقها، فهي غالباً “خيالية” بكل معنى الكلمة! تأكد من استخدام مصادر موثوقة ومرخصة لتجنب الوقوع في شباك الاستثمارات الوهمية.
    • ربح جائزة مالية أو تقديم عروض مجانية: وعلى غرار فرص الثراء السريع، عليك الحذر أيضاً من الرسائل والاتصالات التي تخبرك بإنك ربحت جائزة; لأن الغرض الأساسي من ورائها هو النصب والاحتيال
    • الأعمال الخيرية الوهمية: انتبه عند التبرع لاستخدام قنوات التبرع الموثوقة والرسمية المعلن عنها; حيث ينتحل البعض صفة جمعيات خيرية أو شخصيات مجتمعية بارزة بحجة تنظيمهم لحملات لجمع تبرعات ومساعدات مالية إنسانية.
    • بيع وثائق تأمين السيارات: بين حين وآخر، يقع البعض ضحية لأفراد يزعمون عملهم كمندوب أو وسيط لشركة تأمين. ويعد المحتال المشتري بتوفير وثيقة تأمين سيارة بسعر رخيص. اذا لم تكن حريصاً عند شراء تأمين السيارات، فقد تقع ضحية للاحتيال أيضاً!

كيف تحمي نفسك من عمليات الاحتيال

  • كن حذراً عند تلقي أي مكالمات هاتفية مجهولة، أو بريد إلكتروني ورسائل نصية تحتوي على روابط مشبوهة.
    • يمكنك الإبلاغ عن الرسائل المشبوهة عبر الخدمة المجانية لـ (الإبلاغ عن رسائل الاحتيال) وذلك بإعادة إرسال الرسالة النصية الواردة للمستخدم إلى الرقم 3303300
  • أرفض العروض والخدمات التي تتلقاها من أشخاص غير معروفين خصوصاً من خلال وسائل التواصل الإجتماعي.

خطورة التجاوب مع أساليب الاحتيال المالي

تهدف جميع هذه الحيل إلى إقناعك بمصداقية المحتال حتى يتنسى له الوصول إلى بياناتك الشخصية ومعلومات حساباتك المصرفي; كي يسهل عليه انتحال شخصيتك أو الإستيلاء على رصيدك الإئتماني وتحويل مدخراتك خارج حسابك.
وتؤدي عمليات الاحتيال المالي إلى تكبيد الأفراد والمؤسسات والحكومات ملايين الخسائر الخسائر سنوياً، وهي ما تُعرف بـ”خسائر مُقدرة أو مُحتملة”. وكذلك يعاني الكثير من ضحاياها من الاكتئاب والمشكلات الصحية.

كيف أتصرف إذا تعرضت للنصب والاحتيال؟

في حال اشتبهت بتعرضك لعملية احتيال، أحرص على اتباع الخطوات التالية لضمان حقوقك:

  1. غير اسم المستخدم والرقم السري الذي تستخدمه لباقي حساباتك المصرفية على الحال.
  2. بلغ المصرف فورًا عن أي عملية احتيال لأخذ الإجراءات اللازمة وتوعية العملاء الآخرين.
  3. توجه إلى أقرب مركز شرطة لتبلغ عن واقعة الاحتيال أو قم برفع بلاغ عن طريق تطبيق كلنا أمن.