العودة إلى المدارس في ظل كوفيد 19

العودة إلى المدارس في ظل كوفيد 19

رافقت جائحة كوفيد – 19 تغيرات مختلفة شملت جميع نواحي الحياة، و كان آخرها قرار العودة إلى المدارس في العام الدراسي الجديد، الذي تأرجح بين العودة “حضورياً” إلى الصفوف الدراسة أو “افتراضياً”عبر الدراسة عن بُعد.

وبدأت العديد من المدارس في أنحاء دول العالم بفتح أبواب المدارس للعودة إلى المقاعد الدراسية ولكن بالطبع لن تكون الدراسة كالمعتاد نظراً لجائحة كوفيد 19

حيث سوف تقوم العديد من الدول بتفعيل برامج الدراسة عن بعد وذلك للمرة الأولى حرصاً منهم على سلامة الطلاب والمعلمين ولضمان إستمرارية العملية التعليمية بفاعلية وجودة.

Compare Car insurance quotes

Get a quote

عودة الدراسة في المدارس قد تساهم في تفشي كوفيد

وفي وقت مبكر هذا العام، أعلنت وزارة التعليم السعودية تعليق الدراسة في كافة أرجاء المملكة اعتباراً من شهر مارس 2020 وحتى إشعار آخر ضمن إجراءات احترازية ضد فيروس كورونا، الذي تسلل للمناطق السعودية.

ولذلك، تم وضع خطة مدروسة بدقة من قبل معالي وزيرالتعليم بالمملكة إستعدادً لبدء عام دراسي جديد في ظل جائحة كوفيد 19. وتعمل هذه الخطة على استمرارية العملية التعليمية مع أخذ الحيطة والحذر الواجب لمنع تفشي عدوى فايروس كورونا لحماية ووقاية أبناء ومعلمين المملكة بالإضافة إلى الطاقم الأداري.

وأشارت إلى تجهيز منصة “مدرستي” للتعليم الإلكتروني مع أدوات التواصل الخاصة بها لجميع المدارس.

تحديد فترة “التعليم عن بعد” في العام الدراسي الجديد

أصدرت وزارة التعليم التقويم الدراسي للعام الدراسي الجديد (1442) والذي سيتم تطبيقه في جميع المدارس -الحكومية والأهلية سواء- في السعودية، وجاء التقويم وفقاً للنحو الاتي:

  • سيبدأ الفصل الأول من العام الدراسي رسمياً في 11 من شهر محرم أي 30 أغسطس لعام 2020.
  • ومن المقرر أن تبدأ امتحانات الفصل الدراسي الأول في يوم 20 ديسمبر 2020 الموافق 16 -5-1442.
  • أما بالنسبة إلى إجازة منتصف العام، فمن المقرر أن توافق تاريخ يوم 30 ديسمبر وتستمر حتى تاريخ 16 يناير 2021.
  • ومن ثم، سيبدأ الفصل الثاني من العام الدراسي في يوم 17 يناير 2021.
  • امتحانات الفصل الدراسي الثاني في يوم 3 يونيو 2020 وتتليها إجازة نهاية العام الدراسي في السعودية التي ستوافق تاريخ 3 يونيو 2020.

وتولت وزارة التعليم وضع الخطة الدراسية بالتعاون مع مسؤولي الصحة. إذ يتعين ضرورة الأخذ بالاعتبار وضع الصحة العامة. سبل الوقاية الصحية للحفاظ على صحة أبناء المملكة والطاقم التعليمي من التعرض للإصابة بالعدوى، كما يجب علينا جميعاً أخذ الحيطة والحذر مع إتباع تعليمات وزارة الصحة دوماً للحفاظ على سلامتنا جميعاً.

كيف تعاملت السعودية مع عدوى كورونا؟

وتتحمل عبء هذا القرار الحكومات متمثلة في كل من السلطات المسؤولة عن التعليم والمسؤولة عن الصحة، إذ يتعين ضرورة الأخذ بالاعتبار وضع الصحة العامة، والفوائد والأخطار المتأتية عن طريقة استئناف التعليم، وعوامل أخرى متشعبة. ويجب أن نضع في مركز هذه القرارات مصلحة الطفل وسلامته الجسدية والنفسية ودعم الوالدين وقناعتهم وراحتهم على حدٍ سواء.

والجدير بالذكر أن مختلف القطاعات تثمن الجهود الذي تبذلها وزارة التعليم في ظل هذه الظروف الاستثنائية. وقد بادرت بعض شركات التأمين لتقديم خصم خاص على التأمين الشامل وضد الغير لمنسوبي وزارة التعليم وأسرهم. ويمكن شراء وثائق تأمين المركبات بخصم مميز أونلاين أو زيارة موقع لمقارنة أسعار تأمين السيارات في السعودية ولاطلاع على عروض التأمين والاستفادة منها.

وفي الختام، تتمنى أسرة وكيل لجميع الطالبات والطلاب التوفيق والنجاح على الدوام.